مــــنتـدى ابـداعــات بــريـكــة
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجى التكرم بتسجيل الدخول إذا كنت
عضوا معنا أو التسجيل في المنتدى إن كنت ترغب بذلك


منتدى تربوي شامل
 
الرئيسيةالبوابة*س .و .جالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم وبه أستعين
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم .زملائي ...زميلاتي ..أعضاء الأسرة التربوية السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
ساهموا في بناء المسجد  مسجد الصحابي الجليل عمار بن ياسر رضي الله عنه بريكة

شاطر | 
 

 أدخل لتعرف هل أنت تحب النبي ( ص)؟ وكيف كان يحبه السلف الصالح..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عصماء
vip
vip
avatar

انثى الجنسية
عدد الرسائل : 804
العمر : 22
اسم ولايتك : 9.ولاية البليدة
نقاط : 1233
تاريخ التسجيل : 19/05/2009

مُساهمةموضوع: أدخل لتعرف هل أنت تحب النبي ( ص)؟ وكيف كان يحبه السلف الصالح..   الخميس يوليو 02, 2009 11:04 pm

السلاك عليكم ورحمة الله وبركاته
قال تعالى: " هُوَ الَذِي بَعث فيِ الأميين رسُولاً منهُم يتٌلو عليهم آياتهِ ويزكيهم ويعلمُهُمُ الكتاب والحِكمة وإٍن كانُوا مِن قبلُ لفيِ ضلالٍ مبينٍ" الجمعة (2).</SPAN>
: لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128)التوية </SPAN></STRONG></SPAN>
</SPAN>
اللهم صلي على سيدنا محمد ما هبت النسائم وما ناحت على الأيك الحمائم .. صلاةً تنجينا بها من فتن الزمان .. اللهم أجعل حبك وحب نبيك يتقلقل في دواخلنا ويستوطن قلوبنا فلا نعمل إلا بهدى نبيك الكريم ولا نتبع الا سنته المطهرة ..
أما بعد .. إخوتي في الله هل تحبون رسول الله صلي الله عليه وسلم .. من منكم يدعي محبته ؟ تابع معنا الموضوع لتقيم نفسك ، هل أنت من المحبين لرسولنا الكريم ؟! أم أنك غير ذلك نسأل الله أن يملأ قلوبنا بحبه وحب نبيه .
قال الله تعالي : {قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } {قُلْ أَطِيعُواْ اللّهَ وَالرَّسُولَ فإِن تَوَلَّوْاْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْكَافِرِينَ }آل عمران31 - 32 ..لاحظ أخي الكريم أن محبة الله مرتبطة باتباع النبي صلي الله عليه وسلم وطاعة الله مرتبطة مع طاعة النبي صلي الله عليه وسلم والنبي هو حبيب الله .. فيؤخذُ من هذه الآيات الكريمة أن علامة المحبة الصادقة لله ورسوله صلى الله عليه وسلم هي اتباعه صلى الله عليه وسلم ، فالذي يخالفه ويدعي أنه يحبه فهو كاذب مفتر ..إذ لو كان محباً له لأطاعه ، ومن المعلوم عند العامة أن المحبة تستجلب الطاعة ..

ومنه قول الشاعر :
لو كان حبك صادقاً لأطعته ... إن المحب لمن يحب مطيع
فمن يدعي منا أنه يحب الله ثم تجده لا يعمل بأوامره ولا أوامر نبيه صلى الله عليه وسلم فليعلم أن حبه هذا مكذوب ولن يغني عنه من الله شيئ..
إذا حبك نبيك باتباعك له وصلاتك عليه وشكرك له والإقتداء به في كل شيء قدر ما تستطيع .. أمرنا صلي الله عليه وسلم بأوامر الله ونهانا بنواهيه فهل انتهينا .. هل أنت مشتاق لرؤية المصطفي عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ؟ إذا كيف تقابله وانت تخالفه في كل شيء ..</STRONG>
يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : "ثَلَاثٌ مَنْ كُنَّ فِيهِ وَجَدَ حَلَاوَةَ الْإِيمَانِ أَنْ يَكُونَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِمَّا سِوَاهُمَا وَأَنْ يُحِبَّ الْمَرْءَ لَا يُحِبُّهُ إِلَّا لِلَّهِ وَأَنْ يَكْرَهَ أَنْ يَعُودَ فِي الْكُفْرِ كَمَا يَكْرَهُ أَنْ يُقْذَفَ فِي النَّارِ".
أيضاً إذا قال الرسول للمؤمن أفعل كذا أو كل كذا أو ألبس كذا فإنها أوامر ربانية ومن لم يفعلها أو وجد في نفسه غير الطاعة والتسليم فليراجع إيمانه فإنه في خطر عظيم ..
قال تعالى : ( فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيمًا ) - النساء 65 - إذا الطاعة والتسليم أمر واجب لمعرفة محبة النبي صلي الله عليه وسلم ..
إذا بقدر اتباعك للنبي صلي الله عليه وسلم يكون حبك له .. ولنا في سلف هذه الأمة خير غدوة فلنرى كيف كان أصحاب محمد والتابعين يحبونه ..
نماذج لحب الصحابة رضوان الله عليهم للنبي صلي الله عليه وسلم /STRONG>
يقول سيدنا أبو بكر: كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا ، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له :اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت !!
لا تكذّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكر الصديق .. هل ذقت جمال هذا الحب؟انه حب من نوع خاص ..!!أين نحن من هذا الحب!؟ نعم شرب المصطفى وارتوي سيدنا ابو بكر أي حب هذا بأبي أنت وأمي يارسول الله .
واليك هذه ولا تتعجب، انه الحب.. حب النبي أكثر من النفس ..
يوم فتح مكة أسلم أبو قحافة [ أبو سيدنا أبي بكر]، وكان اسلامه متأخرا جدا وكان قد عمي، فأخذه سيدنا أبو بكر وذهب به الى النبي صلى الله عليه وسلم ليعلن اسلامه ويبايع النبي صلى الله عليه وسلم
فقال النبي صلى الله عليه وسلم ' يا أبا بكر هلا تركت الشيخ في بيته، فذهبنا نحن اليه ' فقال أبو بكر: لأنت أحق أن يؤتى اليك يا رسول الله .. وأسلم ابو قحافة.. فبكى سيدنا أبو بكر الصديق، فقالوا له : هذا يوم فرحة، فأبوك أسلم ونجا من النار فما الذي يبكيك؟تخيّل .. ماذا قال أبو بكر..؟قال: لأني كنت أحب أن الذي بايع النبي الآن ليس أبي ولكن أبو طالب، لأن ذلك كان سيسعد النبي أكثر .. سبحان الله ، فرحته لفرح النبي أكبر من فرحته لأبيه أين نحن من هذا؟
قال عمر رضي الله عنه: يا رسول الله، والله لأنت احب الي من كل شيء الا من نفسي، فقال صلى الله عليه وسلم: “لا يا عمر!! حتى أكون أحب اليك من نفسك، فقال: والذي بعثك بالحق، لأنت أحب الي من نفسي، فقال صلى الله عليه وسلم: “الآن يا عمر”.
قال ابو سيفان: والله، ما رأيت أحداً يحب أحداً كحب اصحاب محمد محمداً.

خرج أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه ليللة يحرس الناس،فرأى مصباحاً في بيت،وإذا عجوز تنفش صوفاً،وتقول:0

على محمد صلاة الأبرار0000صلى عليه الطيّبون الأخيار
قد كنت قواماً بكا الأسحار00يا ليت شعري والمناياأطوار
هل تجمعني وحبيبي الدار
تعني النبي صلى الله عليه وسلم0
فجلس عمر….وتذكّر النبي صلى الله عليه وسلم، والأيام الجميلة التي قضاها معه،وسيرته العطرة…فَحَنّ إلى تلك الأيام……وأخذ يبكي شوقاً وتحناناً وحباً للنبي صلى الله عليه وسلم0
وعندما سُئِلَ علي بن أبي طالب رضي الله عنه:كيف كان حُبّكم لرسول الله صلى الله عليه وسلم ؟
قال:كان والله أحبّ إلينا من أموالنا وأولادنا وآبائنا وأمهاتنا،ومن الماء البارد على الظّمأ0
وعندما حضرت الوفاة بلال بن رباح رضي الله عنه صاحت إمرأته:وا حُزناه000
فقال بلال:بل وآ فرحتاه…وآ طرباه…غداً ألقى الأحبة محمداً وحزبه0(قالها شوقاً للقاء النبي صلى الله عليه وسلم)0
انظر الي ثوبان رضي الله عنه .. غاب النبي صلى الله عليه وسلم طوال اليوم عن سيدنا ثوبان خادمه وحينما جاء قال له ثوبان: أوحشتني يا رسول الله وبكى، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: 'اهذا يبكيك ؟ ' قال ثوبان: لا يا رسول الله ولكن تذكرت مكانك في الجنة ومكاني فذكرت الوحشة فنزل قول الله تعالى {وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا}[69] سورة النساء
سواد رضي الله عنه .. سواد بن عزيّة يوم غزوة أحد واقف في وسط الجيش فقال النبي صلى الله عليه وسلم للجيش :' استوو.. استقيموا '. فينظر النبي فيرى سوادا لم ينضبط فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ' استو يا سواد' فقال سواد: نعم يا رسول الله ووقف ولكنه لم ينضبط، فجاء النبي صلى الله عليه وسلم بسواكه ونغز سوادا في بطنه قال: ' استو يا سواد '، فقال سواد: أوجعتني يا رسول الله، وقد بعثك الله بالحق فأقدني !فكشف النبي عن بطنه الشريفة وقال:' اقتص يا سواد'. فانكب سواد على بطن النبي
يقبلها .يقول: هذا ما أردت وقال: يا رسول الله أظن أن هذا اليوم يوم شهادة فأحببت أن يكون آخر العهد بك أن تمس جلدي جلدك ...ما رأيك في هذا الحب؟
نماذج لحب التابعين له عليه الصلاة والسلام /STRONG>


قال العتبى رحمه الله

كنت جالسا بالغرفه النبويه الشريفه

إذ اقبل اعرابى اشعس اغبر من اثر السفر

ودخل على الحجره الشريفه وقال :

السلام عليك يا رسول الله يا أكرم خلق الله السلام عليك يا حبيبى يا محمد

يا من قال الله فيه :

(( ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاءوك فاستغفروا الله وأستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما ))

وها أناذا قد أصبت ذنبا وأتيتك أستغفر الله ؛ فاستغفر لى الله يا رسول الله !!!

قال العتبى :

ثم انصرف الرجل ، فأخذتنى سنه من نوم فرأيت رسول الله في المنام ، وقال لى :
يا عتبى الحق بالرجل ، وقل له : إن الله قد غفر له !!

فأنشد الاعرابي هذه الابيات :



يا خير من دفنت في الترب </SPAN>أعظمه </SPAN>فطاب من طيبهـن القـاع </SPAN>والأكـم
</SPAN>نفسي الفداء لقبـر أنـت ساكنـه </SPAN>فيه العفاف وفيه الجـود </SPAN>والكـرم
أنت الحبيب الذي ترجى </SPAN>شفاعتـه </SPAN>عند الصراط إذا مـا زلـت </SPAN>القـدم
لولاك ما خلقت شمـس ولا </SPAN>قمـر </SPAN>ولا سمـاء ولا لـوح ولا </SPAN>قـلـم
فكن شفيعا متى ما ثرت من </SPAN>جدثي </SPAN>فإنني ضيفكـم والضيـف </SPAN>محتـرم
صلى عليك إله العرش ما </SPAN>طلعـت </SPAN>شمس وحن إليك الضـال </SPAN>والسلـم
وصاحبـاك فـلا ننساهمـا </SPAN>أبـدا </SPAN>منا السلام عليهم ما جـرى </SPAN>القلـم
يا سيدي يا رسول الله خـذ </SPAN>بيـدي </SPAN>فقد تحملت عبئـا فيـه لـم </SPAN>أقـم
أستغفر الله مما قـد جنيـت </SPAN>علـى </SPAN>نفسي ويا خجلي منه ويـا </SPAN>ندمـي
</SPAN>إن لم تكن لي شفيعا في المعاد فمن </SPAN>يجير لي مـن عـذاب الله </SPAN>والنقـم
مولاي دعـوة محتـاج </SPAN>لنصرتكـم </SPAN>يشكـو إليكـم أذى الأيـام </SPAN>والأزم
إنـي أعـوذ بكـم دنيـا </SPAN>وآخـرة </SPAN>مما يسوء وما يفضي إلـى </SPAN>التهـم
تبلي عظامي وفيها مـن </SPAN>مودتكـم </SPAN></SPAN>هوى مقيم وشوق غيـر منصـرم
مـا مـر ذكركـم إلا </SPAN>وألزمـنـي </SPAN>نثر الدموع ونظم المدح فـي </SPAN>كلـم
عليكم صلـوات الله مـا </SPAN>سكـرت </SPAN></SPAN>أرواح أهل التقى فـي راح ذكرهـم



وأخيرا لا تكن أقل من الجذع ....
</STRONG>كان النبي صلى الله عليه وسلم يخطب في مسجده قبل أن يقام المنبر بجوار جذع الشجرة حتى يراه الصحابة .. فيقف النبي صلى الله عليه وسلم يمسك الجذع، فلما بنوا له المنبر ترك الجذع وذهب إلى المنبر 'فسمعنا للجذع أنينا لفراق النبي صلى الله عليه وسلم، فوجدنا النبي صلى الله عليه وسلم ينزل عن المنبر ويعود للجذع ويمسح عليه ويقول له النبي صلى الله عليه وسلم :' ألا ترضى أن تدفن هاهنا وتكون معي في الجنة؟ '. فسكن الجذع ..
أرجو الدعاء لي ولوالدي بالرحمة والمغفرة .. وأن يملأ الله قلبي حباً للنبي و يثبت الله محبة النبي في قلبي ويغفر لنا على تقصيرنا في حب نبينا عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahia_01
مشرف
مشرف
avatar

ذكر الجنسية
عدد الرسائل : 519
العمر : 39
اسم ولايتك : 1.ولاية أدرار
نقاط : 776
تاريخ التسجيل : 11/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: أدخل لتعرف هل أنت تحب النبي ( ص)؟ وكيف كان يحبه السلف الصالح..   الجمعة يوليو 10, 2009 12:40 am

لو كان حبك صادقاً لأطعته ... إن المحب لمن يحب مطيع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://timimoun.arabstar.biz
عبدالباسط
vip
vip
avatar

ذكر الجنسية
عدد الرسائل : 1949
العمر : 22
اسم ولايتك : 5.ولاية باتنة
نقاط : 2422
تاريخ التسجيل : 12/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: أدخل لتعرف هل أنت تحب النبي ( ص)؟ وكيف كان يحبه السلف الصالح..   السبت أبريل 03, 2010 8:05 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أدخل لتعرف هل أنت تحب النبي ( ص)؟ وكيف كان يحبه السلف الصالح..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مــــنتـدى ابـداعــات بــريـكــة  :: ۞منبر الشريعة الاسلامية۞-
انتقل الى: